نُ – ‎أبدأ لأجلك


لعل كل ما عليك فعلة هو البدء ..
البدء و إن كان بحركة عشوائية دون هدف , دون مسار

تحرك في كل إتجاهات الطريق و تخبط .
 
لم يعد يهم كذبك السابق عليك و عليهم بأنك محدد الهدف 

و أن خطوات الطريق واضحة لك , لم يعد يهم كل ما كان من 

تصورات , و لم يعد البكاء على ما كان مطمئن ,


و لم يعد القلق علي ما سيكون نافعا .

أبدأ مهما كان الظلام يؤلم عينيك و لا ترى ,

مهما كانت دواخلك مُثقلة بالهواجس و العبث .
أبدأ بكل الجهل الذي يفيض بك , و تعثر .
تجرد من أوهامك و تصوراتك .. مِنك كُلك .
توقف عن الحلم , عن التمنى 

فقط أسعى ليجدك الشغف فيتشبث بك , لتكون .
ابتسم , احتضن بقايا دواخلك , استعيد توازنك .
لعلك تكون , لعل العدم يذوى .

أبدأ لأجلك ,
فتلك الفوضي كانت و ستنتهى .
 
نُ
 
 
Post by ‎نُ‎.
 
 
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s