The Wanderer * الجَوَّال | Nothing But The Best (We are/do/get)

The Wanderer * الجَوَّال | Nothing But The Best (We are/do/get).

 

 A seasoned traveler knows that a special kind of decorum 

is called for when one ventures far from home. 

He or she must develop a yielding nature outwardly, 

so that the ‘local contact’ or host can open doors 

and prevent unseemly errors.

 But inwardly, the wanderer knows that it is sometimes impossible 

to discern the true intentions of strangers — 

are they hostile, friendly or merely opportunistic? 

 

The twin houses of mystery and discovery rule any journey. 

Each new day is launched on a fresh landscape, 

one that reaches out to grab our full attention. 

Though new adventures are a great teacher — 

and often a great equalizer — 

there is an art to living lightly in a strange land. 

Mindfulness and discernment become the keys not only to success, 

but also to survival. 

 

If you are entering a new environment of any sort 

attempt to be sincere, flexible and undemanding, rather than obstinate. 

Let go of old attitudes and habits that could encumber you, 

or make you overly conspicuous. 

The onset of a great journey 

is not a favorable time to enter into binding agreements, 

or to start new enterprises. 

 

 

 إن المسافر المُحَـنَّك يعرف ما يتطلبه الأمر 

من نوع خاص من اللياقة والمرونة عندما يُغامر أحداً بعيدا عن الوطن/أو 

بعيداً عن مكانه المعتاد المألوف. هو أو هي يجب أن يضع طبيعة عائدة ظاهرياً، بحيث يتسنى “للمتصل المحلي أو المضيف” أن يفتح الأبواب ومنع الأخطاء الغير لائقة. لكن في باطنه ، يعرف أنه من المستحيل في بعض الأحيان أن يتبين النوايا الحقيقية للغرباء – هل هم عدائيين ، ودودين أو مجرد إنتهازيين؟

 

 إنَّ وَجْهَيّ العُملة هما الغموض والإكتشاف لأي رحلة. ويبدأ كل يوم جديد بمنظر جديد ،  للاستيلاء على اهتمامنا الكامل.. وعلى الرغم من كون المغامرات الجديدة مُعَلِّماً عظيماً — وغالبا ما تكون معادلاً كبيرا — فهناك فـَنـّاً للعيش بخفة في أرض غريبة. ويصبح الذهن الواعي والفطنة مفاتيح ليس فقط للنجاح، ولكن أيضا من أجل البقاء

 

 

 إذا كنت على وشك الدخول في بيئة جديدة من أي نوع ؛ يجب أن ترتب لتكون صادقاً ومَرناً ومتساهلاً ، بدلا من التعنت. ويجب التخلي عن المواقف القديمة والعادات التي يمكن رهنها لك أو أخذها عليك، أو تجعلك مكشوفاً للغاية. إنَّ بداية الرحلة العظيمة ليست بالوقت الملائم للدخول في اتفاقات ملزمة، أو لبدء مشاريع جديدة

 

 

 

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s