Revolutionary Change * تغيير ثــَـوْري

Revolutionary Change * تغيير ثــَـوْري

According to this symbolism of fire under water. Fire evaporates water, and water puts out fire. Change can cause conflict; conflict brings about change. This refers to that time in the cycle of human affairs when things need stirring up, and when the hint of dramatic change is in the air.

In order to succeed, revolutionary change must be in alignment with certain unchanging laws. The process must begin at the right moment, gather support from a broad base of people, be guided by sincere and capable leadership and — most important of all — must address a real need. The strength of the forces of change will always be in proportion to the urgency of the need being championed. This is true whether the revolution is in government, in business, in education or in one’s personal affairs.

Revolutionary change points to a time when chaos arises from order. It is important to realize that not all order is good, not all chaos bad. Chaos, in fact, is an integral part of the way of things — as any parent (and modern science) will confirm. Have the courage to radically change and renew the way you present yourself. In this way, you can summon chaos to your cause, and you will unleash a new power on your behalf. If engaging in a negotiation, change the rules; if composing a piece of music, add the unexpected; if courting a lover, dare to be unconventional.

In periods of drought, even wild storms are preferable to yet another sunny day.

وفقاً لهذه الرمزية من نار تحت الماء .؛. يتبخر الماء بالنار ، والنار تنطفيء بالماء… يمكن للتغيير أن يسبب التضارب ؛ والتضارب يجلب التغيير. وهذا يـُشير إلى ذلك الوقت في دورة الشؤون الإنسانية عند حاجة الأمور للإثارة ، وعندما يكون التلميح للتغيير الجذري في الهواء

لكي ننجح ، يجب أن يكون التغيير الثوري في توافق مع قوانين ثابتة معينة. ويجب أن تبدأ العملية في الوقت المناسب ، وجمع الدعم من قاعدة عريضة من الناس ، والاسترشاد بالقيادة المُخلصة والقادرة و– الأهم من ذلك كله — يجب أن تـُخاطب/تـُعالج احتياج حقيقي. وسيكون قوام قـُوَى التغيير دائماً بما يتناسب مع الحاجة المُلِحَّة التي ناصَرَها. وهذا حقيقي سواء كانت الثورة في الحكومة ، في مجال الأعمال التجارية ، في مجال التعليم أو حتى في الشؤون الشخصية للفرد

يـُشير التغيير الثوري إلى وقتٍ عندما تنشأ حالة من الفوضى بالنظام. ومن المهم أن ندرك أن ليس كل نظام جيد ، وليس كل فوضى سيئة… الفوضى ، في الواقع ، هو جزء لا يتجزأ من طريقة الأمور – مثلما سيؤكد (العلم الحديث) و أيّ والدين. تـَحَـلــَّى بالشجاعة لتـُغـَيـِّر جذرياً وتـُجَدِّد الطريقة التي تقدم بها نفسك. وبهذه الطريقة ، يمكنك استدعاء الفوضى لقضيتك ، وسوف تـُطلق العنان لقوة جديدة بالنيابة عنك. وإذا كنت طرفاً في تفاوض ، غـَيَّر القواعد ، وإذا كنت تـُؤلف قطعة موسيقية ، أضِف الغير مُـتـَوَقـَّع ، وإذا كنت تـُغازل حبيباً ، تجرأ على أن تكون غير تقليدي

♥ في فترات الجفاف ، حتى العواصف الجامحة هي الأفضل لِيَوْم آخر بَعْد مُشْمِساً ♥

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s